منتدى الحاسوب

برامج
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة الحرب على غزة صمود وثبات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دينا عواجة

avatar

عدد المساهمات : 228
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23
الموقع : رفح

مُساهمةموضوع: قصيدة الحرب على غزة صمود وثبات   السبت مارس 13, 2010 3:42 pm

الحـرب علـى غـزة

لقد خاب فألُ اليهودِ الطغاةِ
ومن سار في ركبهم من خُناةِ

أرادوا بأنْ يُهلكْونا جميعاً
وأنْ يذبحونا كشاةٍ وشاةِ

فهم أمطرونا بسيلِ الرصاصِ
وقصفِ الرعودِ من الطائراتِ

بآلاتِ حربٍ وبركانَ حقدٍ
بكلِّ الكوارثِ والمهلكاتِ

على غزَّةِ العزِّ كرّوا دماراً
لتُمْحى، ويُمْحى جميعُ الحُماةِ

من البحر هم حاصرونا لئاماً
وبالنار قد أحرقوا المُنْشآتِ

فطالوا البيوت بخسفٍ وهدمٍ
على الأحياءِ قضوْا بالمماتِ

بقتلٍ وإزهاقِ أرواحِ قَوْمٍ
فُرادى، وكُثْرٍ من العائلاتِ

هم استهدفوا كلَّ طفلٍ وشيخٍ
وحتّى النساءَ من الأُمّهاتِ

لعشرين يوماً ويومين زادا
أثاروا بنا الرعبَ والعاصفاتِ

فلم تمض طرفةُ عينٍ هدوءاً
وفيضُ المجازر كالسيلِ آتِ

وما الليلُ ليلٌ ولا الصبحُ صبحٌ
وأقسى الجرائمِ في الأُمْسياتِ

ومن قبلُ، ستين عاماً قُتِلْنا
وما من سيوفٍ لنا بارقاتِ

وكالوا لآبائنا شرَّ ظُلْمٍ
وأدمى فلسطين جوْرُ الغُزاةِ

وطال الشقاءُ بني العُربِ دهراً
وما زال أكثرُهم في سُباتِ

وما عاد للمسلمينَ شموخٌ
ولا عزّةٌ عند جَمْعِ الولاةِ

وحين استعاد المقاوم مجداً
على أرضِ غزّةَ مَهدِ الهُداةِ

ولمّا اعتلى الحكمَ أهلُ الصلاحِ
من المُفلحين الرجالِ الثقاتِ

تداعت رياحُ السموم علينا
وهبّ الوحوشُ مع النائحاتِ

يريدون أن يقبرونا بحزمٍ
بضرب الحصار وكيدِ الرُعاةِ

وما من شقيقٍ يمدُّ إلينا
يدَ العون أومن قريبِ الصلاتِ

ولا من مواقفَ للمسلمينَ
سوى الضعفِ أزرى ببعض الرعاةِ

فـجعنا ثــلاثَ ســنينَ عـجــــافٍ
ومتنا وليس لنا من نُعاةِ

وكنا كحقل التجاربِ نُشْوى
على نارِ جمرِ القوى الحاقداتِ

وذُبنا كمثلِ الشموعِ اِحتراقاً
ولم نَشْكُ ضيمَ القُضاةِ القُساةِ

وجند الرباطِ غدوْا ظامئينا
عقاباً لهم من فجورِ العُصاةِ

من الكافرينَ، ومستسلمينا
وأحزابِ بطشٍ وقومٍ جُناةِ

فضاقت بنا الحالُ حتّى انفجرنا
وثرنا نُصارعُ بالقاذفاتِ

صواريخَ تضربُ عُمْقَ العدوِّ
فبات يئنُّ من الراجماتِ

ومن ثمّ شَنَّ الهجومَ علينا
بما لم ترَ العينُ من كارثاتِ

ولكنَّ ربَّ السماءِ حبانا
بغوثٍ، ونصرٍ، وبالمكْرُماتِ

وبالجند من كلِّ حدْبٍ وصوْبٍ
أثاروا مخاوفَ جيشِ البُغاةِ

وصبّوا علي المعتدين عذاباً
ففرّوا وبالذعرِ نحو النجاةِ

وشدَّ الإلهُ عزيمةَ شعبٍ
قليلِ العتادِ نبيل الصفاتِ

فأبناءُ غَزّةَ أُسْدٌ كرامٌ
كما الصخرُ عند الوغى في الثباتِ

تربوْا على حفظِ ذكْرٍ حكيم
وفي الليلِ لبّوا نداءَ الصلاةِ

أحبّوا رحابَ المساجدِ طُهْراً
ولم يستكينوا للهوِ الفُتاتِ

وأضحى الجهادُ كأسمى مُرامٍ
لنيلِ الشهادةِ والأمنياتِ

فكم سارعوا لاستباقِ الزمان
لغفرانِ ربٍّ عظيمِ الهباتِ

فهم وحدهم من ينالون نصراً
وفوزاً مُبيناً جلىَّ السماتِ

فطوبى لمن لقّنوا الغاصبينَ
فنون مُقارعةِ المركباتِ

فهم فجّروها، وهم أحرقوها
وكانت تُعدُّ من الخارقاتِ

وداسوا على كِبْرِ كلِّ اليهودِ
وما قد أذاعوهُ من شائعاتِ

وحيث ادّعوْا أَنهم أَقوياءٌ
ولا يُقهرُ الجيشُ جيش العُتاةِ

كفانا إذن ما روى المعتدونَ
وما استحصدوهُ من المُفْزعاتِ

وقد حوصروا في ميادينِ رُعْبٍ
وطاروا جنوناً من الصاعقات

وما شاهدوا غيرَ أَشباحِ إنسٍ
تقضُّ مضاجعهم في أُناةِ

فوارس تبدو كما البرق ناراً
تُمزِّقُ أحلامهم في شتاتِ

وتحرقُ أبصارَهُمْ كالجحيمِ
وتتركهم في لظى النائباتِ

فضاقت خيالاتُهم بالمنايا
وقهرِ الكوارثِ والمُحْرِقاتِ


فيا للشبابِ الأُباةِ الكرامِ
بني الأمَّهاتِ من الطّيباتِ

هُمُ الفتيةُ الصيدُ باتوا نجوماً
وترنو إليهم عيونُ السُعاةِ

إلى العزِّ كم مهّدوا من طريقٍ
وللغيثِ كم حفروا من قَنَاةِ

وللمجدِ كم ناصرونا علوّاً
فصرنا كما سادةُ الكائناتِ

وفرَّ العدوُّ إلى جُحْرِ ضبٍّ
يلوذ حسيراً بأيِّ فلاةِ

ويرجو السلامة من بطشِ شعبٍ
أحبَّ النضالَ مُنىً رائعاتِ

ويصمدُ عند الكريهة شهماً
كما الشمُّ يزهو وكالراسياتِ

فما عاد للمجرمينَ سبيلٌ
سوى أن يعودوا بخزيِّ العُراةِ

وذا أولُ النصر يبدو كبُشرى
وحربٍ ضروسٍ على المُنْكراتِ

ولا لن يكرّوا عليها قُرانا
فقد غادروها رُبا المُعْجزاتِ

وغزة تعصى على كلِّ غازٍ
وجيشٍ تسلّح بالقاصفاتٍِ

فأخزاهُمُ الله من شرٍِّ قَوْمٍ
وباءَوا بنارٍ وسمِّ الحياةِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اماني خليل

avatar

عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 15/02/2010
العمر : 23
الموقع : في شلال الدماء"غزة"

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة الحرب على غزة صمود وثبات   الإثنين مارس 15, 2010 1:54 pm

أما آن للعالم أن يسمع ............... صرخة طفل في حضن الجوع لا يرضع
أما آن للعالم أن يسمع .................. دعاء شيخ في جوف الليل لا يهجع
أما آن للعالم أن يسمع .......................... بكاء أم على طفل لن يرجع
أما آن للعالم أن يسمع ................... ألام عليل حتى الموت به لم يقنع
أما آن للعالم أن يسمع ...................... أنات شعب تحت الحصار يتقطع
أما آن للعالم أن يسمع ................... صرخة حق من شعب أقسم بالله

لن يركع ............... لن يركع ............... لن يركع


........................... يا عالما على أكفان الموت تتربع ............................

أأطربك العويل أم أنك بالظلم تتمتع ...... أمن دماء البراءة تبني امجادا ألا تخشع !!؟

يدك بالدم مخضبة وضميرك بالآثام يقبع ................ يا عالما بحضن العهر قد أبدع

أأقسمت بالطغوت ان لا تسمع ..........................!!؟ ...........................

أسمعت أم لم تسمع لكن تذكر................. ان هنالك شعبا أقسم بالله لن يركع

بوركتي دينا...
لك الله يا غزة هاشم
لعلكي اليوم تحركين قلوبا ماتت من زمن
او عقولا لم تعد تستخدم
فلك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دينا عواجة

avatar

عدد المساهمات : 228
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23
الموقع : رفح

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة الحرب على غزة صمود وثبات   الإثنين مارس 15, 2010 6:13 pm

اماني خليل كتب:
أما آن للعالم أن يسمع ............... صرخة طفل في حضن الجوع لا يرضع
أما آن للعالم أن يسمع .................. دعاء شيخ في جوف الليل لا يهجع
أما آن للعالم أن يسمع .......................... بكاء أم على طفل لن يرجع
أما آن للعالم أن يسمع ................... ألام عليل حتى الموت به لم يقنع
أما آن للعالم أن يسمع ...................... أنات شعب تحت الحصار يتقطع
أما آن للعالم أن يسمع ................... صرخة حق من شعب أقسم بالله

لن يركع ............... لن يركع ............... لن يركع


........................... يا عالما على أكفان الموت تتربع ............................

أأطربك العويل أم أنك بالظلم تتمتع ...... أمن دماء البراءة تبني امجادا ألا تخشع !!؟

يدك بالدم مخضبة وضميرك بالآثام يقبع ................ يا عالما بحضن العهر قد أبدع

أأقسمت بالطغوت ان لا تسمع ..........................!!؟ ...........................

أسمعت أم لم تسمع لكن تذكر................. ان هنالك شعبا أقسم بالله لن يركع

بوركتي دينا...
لك الله يا غزة هاشم
لعلكي اليوم تحركين قلوبا ماتت من زمن
او عقولا لم تعد تستخدم
فلك الله
ان لم تتحركقلوبهم فلا تحزنوا على موتهم فهم موتى بصمتهم
وان لم تعمل عقلولهم فلا تخافوا فقد جنوا
ردك أثار مشاعري بوركتِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة الحرب على غزة صمود وثبات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحاسوب  :: القسم العام :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: